مـنـتـديــات شــبــاب تــمــنــيــن

www.tamnine-tahta.org
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عندما يكون للصداقة معنى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mraya
عضو متقدم
عضو متقدم


ذكر عدد الرسائل : 48
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

مُساهمةموضوع: عندما يكون للصداقة معنى   الأربعاء مارس 26, 2008 7:10 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

في البدايه اود ان اشارك بهذه القصه واتمنى ان تحوز على اعجاب ورضا الجميع

القصه حدثت في دولة الكويت قبل اشهر بسيطة

كل نهار تتجدد أحلامنا وايامنا .....
فنرى أن الدنيا تفتح ذراعيها لتحضننا وتقدم لنا كل ماهو مريح .....

كل صباح تستيقظ سراب من نومها وهي فرحه ومليئه بالنشاط والحيويه ...
تستقبل صباحاً جديداً ويوماً مليئاً بالمفاجآت .....
تنهظ سراب مسرعه لتلتقط الموبايل تتصل ومن غير أن تشعر بصديقتها الوفيه ريم .....

سراب : الوو ريم
ريم : هلا وغلا والله
سراب : صباح الخير يالغاليه
ريم : ياهلا صباح الورد يا ورد
سراب : يله انتي جاهزة ؟
ريم : إي أنا ناطرتج
سراب : اوكي باي
ريم : باي يا سوسو

تنطلق سراب بسيارتها مسرعه لتأخذ ريم وتذهبان الى الكليه ..
تقضي سراب اجمل اوقاتها مع صديقتها العزيزه ريم

هذا هو الروتين اليومي لسراب وريم ؛؛؛؛ هذا غير النزهات المسائيه ..... فهما لا تكادان تفترقان حتى ترجعان لبعضهما بكل شوق ولهفه وحب ...

في المساء ؛؛؛؛؛؛
سراب : ألو ريم
ريم : هلا بعمري وحياتي والله
سراب : ريم اناالحين بنام تامريني بشي ؟؟
ريم : سلامتج يالغاليه
سراب : الله يسلمج
ريم : اقول سراب
سراب : هلا ... آمري .. تدللي ... غردي
ريم : هههههه تتوقعين اشوفج باجر ؟
سراب : اكيد يعني ... اصلا اذا ماشفتج الشمس ماتطلع
ريم : بس انا حاسه بشي غريب
سراب : اشفيج خرعتيني
ريم : سوسو ابي اعزمج باجر على الريوق قبل المحاظره ..اوكي ؟
سراب : اوكي يالكريمه
ريم : يله خلينا ننام عشان نقعد مبجر
سراب : باي ... احلام سعيده

تخلدان الى النوم وهما تفكران بالغد

في الصباح ؛؛؛؛؛؛
تستيقظ سراب كالعاده لتحمل الموبايل
سراب : الووو صباح الخير يااحلى ريم
ريم : هلا صباح النور يا سوسو
سراب : انتي جاهزة ؟
ريم : أي بس انا ابي اروح بسيارتي
سراب : اوكي ... يعني مو عاجبتج سيارتي ؟

تتفقان على مكان المطعم ... ومن ثم تذهب سراب للمطعم ولم تجد ريم
انتظرتها لمدة نصف ساعه فاعتراها الملل ... اتصلت على ريم ولكنها لاتجيب على الهاتف ...
أحست سراب بشيء ما في نفسها .... لاتعرف ما هو ولكنها انتظرت ريم لتفسر مابها فهي تعرف سراب اكثر من نفسها ......
يأست سراب ثم ذهبت الى الكليه ....
كان هذا أتعس الايام بالنسبه لسراب فهو يوم لم ترى فيه صديقتها وحبيبتها ريم .....

بعد انتهاء المحاظرات ....
ذهبت سراب الى منزل ريم لتطمئن عليها ......
عندما اوقفت سيارتها لم ترى سيارة ريم ..... استغربت ..
طرقت الباب لتفتح لها امرأه غريبه ....
تراها سراب للمره الاولى
تسألها عن والدة ريم فتجاوبها بصمت وتؤشر لها بيدها أنها في الغرفه الداخليه ......

دخلت سراب لترى منزل ريم وقد بدا كأنه مقبره
الجميع يلبس اللون الاسود ..... الدموع في كل مكان .....
سراب وهي مندهشه : خالتي اشفيج ؟؟؟
والدة ريم لا تجاوب
سراب : خالتي وين ريم ؟؟ بعدين منو كل هالحريم ؟؟؟
والدة ريم وهي تجهش بالبكاء : ريم راحت ياسراب راحت
سراب : وين راحت ابي اشوفها
تقوم والدة ريم باحتضان سراب وضمها بشده ....
والدة ريم : ريم ماتت يا سراب ماتت
لم تستطع سراب تحمل الصدمه فأغمي عليها ......

عندما صحت سراب وجدت الدنيا مظلمه ليش لها طعم ....
بدت سراب في حاله لا يعرف احد أن كانت تشعر بمن حولها او لا ....
كانت سراب تنتظر أن تصحى من هذا الحلم وينتهي لتجد ريم حولها ..... ولكنه ليس حلم انه الحقيقه ..
توفيت ريم وهي في طريقها الى سراب في المطعم .....

انعزلت سراب في غرفتها لمدة شهرين لا تغادرها ابدا واصبحت كالجسد بلا روح ....

سراب لوالدتها : يمه انا مااقدر اروح الكليه .....يمه ريم موجوده بكل ممر ,, بكل قاعه .... يمه ريم مقيده وماأقدر أفك قيدها ... يمه انا اتعذب .... يمه الله يخليج ادعي لي اني اموت الحين ...
والدة سرب : اسم الله عليج لاتقولين جذي بعدين تزعل ريم منج .
سراب : لا خلاص يمه كلش ولا زعل ريومه

ومازالت سراب الى الان وهي تعيش حياتها من أجل رضى ريم عليها .... وسراب في نفسها تنتظر لحظة الموت لتلقى رفيقة دربها الغاليه ..... ريم ....

نهاية القصه

ليت ربي ماكتب لحظة وداع ... لا فراق ولا دموع ولا ضياع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
leila
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 7
العمر : 26
العمل/الترفيه : دراسة ثانوية
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما يكون للصداقة معنى   الأربعاء أبريل 23, 2008 7:19 am

هيدا الموضوع اثر فيي كتير لأنو ما في أصعب من الوداع و الفراق انا عانيت كتير من الفراق و الوداع لأني خسرت ثلاث رفاق لي في حرب تموز 2006 و رجعت خسرت أغلى أنسان بحياتي بس هيدي الحياة منخسر و منتعرف بس ما مننسى أحلى أيام أضيناها قبل الحرب و بعدا ناس بتموت و ناس بتولد.
هيدي الحياة و مجبورين نعيشا بحلوا و بمرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما يكون للصداقة معنى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـديــات شــبــاب تــمــنــيــن :: المنتديات الأدبيه :: القصص والروايات-
انتقل الى: